الخطيب: «لم أحلم برئاسة الأهلي وأشعر أنني قصرت في مسيرتي»

كتب   محمود جودة
    23 نوفمبر 2021     ‪11:54 PM‬  
الخطيب: «لم أحلم برئاسة الأهلي وأشعر أنني قصرت في مسيرتي»

كشف محمود الخطيب رئيس النادي الأهلي والمرشح على منصب رئيس القلعة الحمراء في الانتخابات المقبلة عن أنه لم يحلم يوما بتوليه منصب رئيس القلعة الحمراء.

وقال الخطيب عبر قناة "أون تايم سبورتس" مع الإعلامي أحمد شوبير، الثلاثاء: "لم أحلم يوما أو أتوقع أن أكون رئيسا للأهلي سوى في عام 2017 عندما رشحت نفسي للرئاسة. في تلك الفترة شعرت أن رموز كثيرة داخل النادي تدفعني للوجود بسبب خبرتي السابقة في الوجود في عدة مناصب داخل النادي".

وأضاف "لو خسرت انتخابات الأهلي الماضية؟ كنت سأذهب للنادي بشكل طبيعي. أشعر بأن الأهلي مثل بلدنا في الريف، وحاولت رد فضل الأهلي علي بخدمته من خلال مقعد الرئاسة".

وتابع "ربما كان من الخطأ دخولي مجلس الإدارة بعد الاعتزال مباشرة، كان يجب أن أحصل على المزيد من الخبرات قبل دخول المجلس. بعد عامين استقلت وحل صالح سليم مكان عبده صالح الوحش، في انتخابات 92 رغم طلب صالح سليم طلبت التفرغ للعمل وحياتي الشخصية ولذلك لم أدخل انتخابات 1992 أو 1996 قبل دخول انتخابات عام 2000".

وأضاف الخطيب خلال استضافته: "صالح سليم لم يترك لي الخيار وحسم خوضي لانتخابات عام 2000"، مضيفا: "تفكيري في خوض الانتخابات المقبلة كان متأخرا بعض الشيء لأنني لم أكن أريد أن أنقل هذا التفكير إلى مجلس الإدارة لكي نجعل وقت الانتخابات للانتخابات، قبلها بشهر أو بشهر ونصف فقط، وقبل فتح باب الترشح بـ 5 أو 6 أيام بدأت في الحديث حول المجموعة التي أريدها معي بعد أن شكلت رؤيتي عن الـ 4 أعوام المقبلة".

وأكد محمود الخطيب رئيس النادي الأهلي شعوره بالحزن بسبب حديث البعض عن عائلته، قائلا: ""حديث البعض عن أسرتي ضايقني كثيرا، لا أريد أن أقول إنني أعتذر لهم لكنهم تفهموا وجودي بالعمل العام وما يمكن أن نقابله، والأهلي يستحق مننا تلك التضحية".

وأوضح الخطيب: "لم أشعر يوما ما أنني سأكون محمود الخطيب، أحيانا أخشى أنني لا أستحق كل ذلك أو أشعر أنني قصرت في مسيرتي في الملعب أو خارجه".

وأضاف: "الـ 4 سنين الماضية رغم صعوبتهم لكن تحقق فيهم الكثير من الإنجازات".