عمرو ودينا.. فرقتهما الضغائن.. وجمعتهما الكبائن

كتب   أيمن نور الدين
    30 يوليو 2021     ‪6:29 PM‬  
عمرو ودينا.. فرقتهما الضغائن.. وجمعتهما الكبائن
حينما قام كل من المطرب عمرو دياب ودينا الشربينى بشراء الكابينتين المتجاورين فى هاسيندا وايت.. كان قد حدث ذلك وقت ارتباطهما سويا فقد كانا وقتها يسعيان لان توحدهما الأماكن كما وحدهما القدر.. لم يكن يعلمان وقتها أن الناس قد تضطرها الظروف وتتفارق بينما تظل الأماكن والجماد .
لا يعرف الفراق!.. ربما هذا ما فكر فيه عمرو وفكرت فيه دينا أيضًا حينما وجدا أنفسهما بعد الانفصال متجاورين فى الإقامة والتواجد في قرية هاسيندا وايت في هذا الصيف.. حتى لو كان ذلك ضد رغبة أحدهما وبالتحديد الهضبة الذي اعتاد أنه حينما يغلق صفحة في حياته لا يعود لها مطلقًا رغم كل المحاولات التي بذلت من الوسطاء لجمع الشمل بينهما؛ ولذلك فحينما تلاقت العيون مجددًا بين عمرو ودينا بحكم الجوار.
كان أمرًا محرجًا لكلا الطرفين ولربما كان عبئًا نفسيًا ثقيلاً على عمرو بصفته صاحب قرار الانفصال؛ فهو الرجل العنيد الرافض لفكرة الرجوع لدينا الشربيني، بينما وجدتها دينا فرصة سانحة لا لمحاولة استغلال الوضع في عودة المياة لمجاريها أو حتى إظهار قدرًا من الحنين والرومانسية عن طريق النظرات المسروقة!، ولكن لتطبيق منهج ومتعة الأنثى فى الآية الكريمة "إن كيدهن عظيم " بعدما تأكد لها استحالة الرجوع لعمرو، ولذلك لا بأس من استضافة بعض صديقاتها في الكابينة الخاصة بها ليشاركنها تلك المؤامرة السرية في إزعاج عمرو وتقليل راحته أثناء تواجده في الكابينة المجاورة وربما إغاظته بالثرثرة والضحك وتشغيل الأغاني وتعمد إظهار القوة والسعادة المبالغ فيها وكأن شيئًا لم يكن لعله يسترق السمع فيسمع كلمة هنا أو كلمة من هناك يكون لها تأثير ماعليه.
من أبرز من يشارك دينا الشربينى تلك الجلسات النسائية مؤخرًا الفنانة اللبنانية مايا دياب التي تقضي إجازة الصيف في الساحل الشمالي وتلتقي بدينا في أوقات كثيرة وتدور بينهما أحاديث شتى لاحظها المقيمون في القرية الساحلية، كما أن من صديقات دينا المقربات الفنانة المعتزلة نسرين إمام زوجة المنتج الكبير تامر مرسي والتي تلتقي بدينا من وقت لآخر بشكل طبيعي لتصادف قضائها الصيف في الساحل الشمالي وهذا مايجعلنا نرى.. أن عمرو ودينا قد فرقتهما الضغائن وجمعتهما الكبائن.