ألمانيا: السوريين يحتلون النسبة الأكبر من «الإسلاميين» الخطرين

كتب   سماح غنيم
    4 سبتمبر 2021     ‪3:14 PM‬  
ألمانيا: السوريين يحتلون النسبة الأكبر من «الإسلاميين» الخطرين

ردت الحكومة الألمانية على طلب إحاطة النائب البرلماني عن حزب "البديل من أجل ألمانيا" اليميني الشعبوي، مارتين هيس، وكتلته البرلمانية، حول جنسيات، "الإسلاميين" الذين تصنفهم السلطات الألمانية على أنهم خطيرون أمنياً.   

وأكدت الحكومة الألمانية في تقرير رسمي، أن جزء كبير من تكوين "الإسلاميين"، يتمثل في السوريين ثم الألمان، بينما نسبة الأفغان منخفضة نسبياً.

وقالت وكالة الأنباء الألمانية، أن الشرطة رصدت حتى أول يوليو الماضي في مجال "الإيديولوجية الدينية" 330 شخصاً من الخطيرين أمنياً داخل ألمانيا، من بينهم 186 فرداً يحملون الجنسية الألمانية حصراً أو يحملون معها جنسية أخرى.

ويبلغ عدد السوريين بين 144 إسلاموياً أجنبياً مصنفين على أنهم خطيرون أمنياً 61 فرداً، يليهم العراقيون 17 فردا، ثم مواطنون روس 13 فرداً، وإسلاميون متطرفون من تركيا 11 فرداً، ولم يتم التوصل إلى جنسية ثمانية، وهناك اثنان بلا جنسية.

ويلعب عدد الجاليات الوافدة إلى ألمانيا دوراً في هذه النسب، لكنه ليس السبب الوحيد في تفسيرها، فبحسب السجل المركزي للأجانب، كان هناك نحو 1.46 مليون تركي، وحوالي 818 ألف سوري وحوالي 272 ألف أفغاني يعيشون في ألمانيا حتى نهاية عام 2020.