استمرار الجهود الأمنية لفك لغز قتيلتي الواحات وإمبابة

كتب   طه عبدالله
    23 يوليو 2021     ‪9:31 AM‬  
استمرار الجهود الأمنية لفك لغز قتيلتي الواحات وإمبابة
العثور على جثة
يواصل رجال مباحث الجيزة العمل ليل نهار لكشف لغز العثور على جثتيى فتاتين مقتولتين بطرق بشعة  تم تقطيع جسد إحداهن ووضعه داخل حقيبة سفر بمنطقة أكتوبر والأخرى مطعونة ب14 طعنة فى جسدها بمنطقة أمبابة.
وقام رجال المباحث بفحص بلاغات التغيب وتعميم نشرة بمواصفات الجثتين على أقسام ومراكز الشرطة بالجمهورية كما قفاموا بفحص كاميرات المراقبة لتتبع مسار المتهمين.
تعود تفاصيل الواقعة عندما عثرت الأجهزة الأمنية بمديرية أمن الجيزة، على جثة فتاة مقسمة نصفين داخل حقيبة سفر، بطريق الواحات البحرية، وكشفت المعاينة الأولية أن الجثة لفتاة في بداية العقد الثاني من عمرها، مقسمة نصفين وبها ذبح وطعنات في أنحاء الجسد، حيث تلقت أجهزة الأمن بلاغا من خفير بطريق الواحات البحرية، يفيد بالعثور على جثة فتاة مقسمة نصفين، وعلى الفور انتقل فريق من قسم ثان أكتوبر، إلى مكان الواقعة، وتبين من خلال الفحص والتحري، أن الجثة مقسمة لنصفين، داخل حقيبة سفر، وبدأت الأجهزة الأمنية في فحص مسرح الجريمة، والتحفظ على الكاميرات القريبة من مكان العثور على الجثة، لبيان عما إذا كانت التطقت صورا للجاني أثناء التخلص من الجثة. - جثة جوال إمبابة والـ 16 طعنة
وفى أمبابة عثرت على جثة طفلة مذبوحة ومجهولة الهوية بالطريق في منطقة إمبابة، وطلبت النيابة انتداب الطب الشرعي لبيان سبب الوفاة وفحص بلاغات التغيب بمديرية أمن الجيزة وتعميم نشرة بمواصفات الجثة على أقسام ومراكز الشرطة بالجمهورية لتحديد هوية الجثة وكشف غموض الحادث وملابساته، وتبين من مناظرة الجثة، أن بها حوالي 14 طعنة متفرقة بالجسم، وطلبت النيابة تحريات الأجهزة الأمنية حول الواقعة وكشف غموض الحادث وملابساته، وأشارت التحريات والفحص المبدئي، إلي أن الجثة لفتاة تبلغ من العمر قرابة 16 عاما موضوعة داخل جوال ومصابة بجرح ذبحي كما تبين من التحريات الأولية أن المكان لا يوجد به أي كاميرات مراقبة.