اليوم العالمي لـ«الزهايمر» بعيون الزعيم ونور الشريف وسعيد صالح

كتب   شروق خالد
    21 سبتمبر 2021     ‪8:05 PM‬  
اليوم العالمي لـ«الزهايمر» بعيون الزعيم ونور الشريف وسعيد صالح

يحل اليوم العالمي لمرض الزهايمر والذي يأتي في 21 سبتمبر من كل عام، فهو مرض عضال يصيب الدماغ، ويسبب تدميرًا تدريجيًا لخلايا المخ المسؤولة عن الذاكرة ويصيب عادة كبار السن في عمر 65 عاما فأكثر، وتندر إصابته لمن هم دون سن الأربعين، وفي هذا السياق قدمت السينما المصرية شخصية المصاب بمرض الزهايمر في الكثير من الأعمال بشكل إنسانى من خلال الفنانان العظيمان عادل إمام ونور الشريف.



ويستعرض "إن تايم" الأفلام التي ناقشت مرض الزهايمر.

فيلم "زهايمر" للزعيم عادل إمام

لوحة فنية إنسانية شكلها المؤلف نادر صلاح الدين وأخرجها عمرو عرفة حيث أنتج عام 2010 ومن عنوان الفيلم يدرك المشاهد أنه يتناول معاناة رجل الأعمال محمود شعيب الذي يجسد شخصيته الفنان الكبير عادل إمام، الذي يظهرعليه علامات مرض الزهايمر فينسى أصدقائه ولا يتذكر سوى أبناؤه، حيث يدبر له أبناؤه مؤامرة بهدف الحجر على ممتلكاته، من أجل تسديد ديونهم وذلك من خلال إيهامه بأنه مريض بـ"الزهايمر" ويكتشف الأب اللعبة في النهاية في إطار تشويقي كوميدي.

ومن المشاهد المؤثرة التي تعاطف معها الجمهور ولا تُنسي في تاريخ السينما المصرية، حين يزور صديق عمره بدار المسنين الفنان سعيد صالح المصاب بالزهايمر أيضًا، حيث قدم الشخصية ببراعة رغم ظهوره لدقائق قليلة، وتكفي نظرات الفنان القدير عادل امام ودموعه المنهمرة علي وجهه والتي لم يستطع أي فنان آخر أن يقدمها بهذه الصورة، وهو ينتظر نفس مصير صديقه وهو يبول على نفسه بعد أن فقد السيطرة على وظائف جسمه. 




فيلم "بتوقيت القاهرة" للراحل نور الشريف

وكان تلك آخر أفلام الراحل نور الشريف والذي جسد من خلاله شخصية يحيى شكري وهو رجل مسن يعيش في الإسكندرية مع ابنته أميرة وابنه مراد، حيث يعاني من مرض الزهايمر وما يسببه له ذلك من إحراج بسبب نسيانه لعنوان المنزل، ونسيان أبناءه.